jules gonin

شاركت الدكتورة مارتا فيغوروا في نهاية الأسبوع الماضي في الملتقى الثلاثين لنادي جولس غونين المنعقد في مدينة بوردو. ويدعو هذا الملتقى الدولي أعضاءه كل ثلاث سنوات، وهي مجموعة صغيرة من الخبراء في شبكية العين الذين يعرضون أحدث التطورات في علاج أمراض شبكية العين.

وقد تم توجيه الدعوة إلى الدكتورة مارتا فيغوروا لإدارة الحوار في مائدة مستديرة حول جراحات الشبكية وعرضت  النتائج التي تشمل علاجاً جديداً لثقوب البقعي في المرضى الذين يعانون من درجة قصر نظر عالية. وجدير بالذكر أن هذه الثقوب البقعية تعد من الأصعب في الإغلاق من تلك التي تحدث في المرضى الذين لايعانون من قصر النظر، وتجرى حاليا البحوث حول العديد من التقنيات الجراحية المختلفة حيث هناك نتائج أولية واعدة جدا.

وقليلاً من التاريخ: كان الدكتور جولس غونين طبيب عيون فرنسي – سويسري حيث تمكن في عقد العشرينات من القرن الماضي من إحداث تطوير هائل في جراحة الشبكية وهي الجراحة التي كانت تحقق معدلات نجاح محدودة مقارنة بجراحة المياه البيضاء. وقد أكتشف على وجه التحديد أن تمزق شبكية العين هو السبب وليس النتيجة في انفصال الشبكية وبدأ في علاجها بواسطة تقنيات الكي. وقد كانت مساهماته في جراحة انفصال الشبكية حاسمة للغاية. ويمنح المجلس الدولي لطب العيون وسام غونين مرة واحدة كل أربع سنوات إلى أكبر الإنجازات في مجال طب العيون