Consejos para cuidar tu ojos en vacaciones playa

نحن في فصل الصيف وهذا يعني المزيد من التعرض لأشعة الشمس يومياً. نحن نعرف كيف نحمي بشرتنا من أشعة الشمس وندرك مخاطر التعرض للشمس دون وقاية، ولكن ماذا عن أعيننا؟.

العيون حساسة جدا تجاه أشعة الشمس ولا ندرك عادة الحاجة إلى استخدام حماية من أشعة الشمس. يمكن أن تتسبب أشعة الشمس وعلى وجه التحديد الأشعة فوق البنفسجية (UV) التي تصطدم في أعيننا غير المحمية في عواقب مبكرة وأخرى متأخرة. فمن الممكن أن يتسبب التعرض المفرط للأشعة فوق البنفسجية في إلحاق الضرر بالجفون وفي النسيج الضام في القرنية أو الشبكية. ويؤدي الأثر التراكمي للتعرض للأشعة فوق البنفسجية إلى ظهور المياه الزرقاء المبكرة والضمور البقعي، من بين عواقب أخرى.

وبالفعل تؤكد البيانات الصادرة عن منظمة الصحة العالمية أن نسبة 20٪ من حالات الإصابة بالمياه الزرقاء التي تم تشخيصها تأتي نتيجة التعرض لأشعة الشمس خلال فترة طويلة.

ماذا نستطيع أن نفعل لحماية بصرنا؟

تعد النظارات الشمسية الجيدة عنصراً أساسياً لحمايتنا من الأشعة فوق البنفسجية باستخدام مرشح معادل. هذا ومن غير المستحسن شراء نظارات رخيصة الثمن بل من محلات نظارات تضمن توفير شهادة المعادلة.  وينبغي أن تبدأ هذه الحماية من المراحل الأولى من الحياة، وتشجيع استخدام النظارات الشمسية عند الأطفال. ولا ينبغي أن نعتبر أن استخدام نظارات شمس جيدة يعد موضة غير هامة لأن صحة بصرنا تأتي في المقام الأول. وبالإضافة إلى النظارات الشمسية يمكنك ارتداء القبعات وأغطية الرأس وغيرها التي من شأنها الحد من التعرض للأشعة فوق البنفسجية الضارة.

وأما بالنسبة للأشخاص الذين يستخدمون العدسات اللاصقة فلا ينبغي حملها إلى الشاطئ أو في حمام السباحة. ففي كلا المكانين هناك العديد من العوامل الخارجية مثل الكلور أو الملح، وكذلك الكائنات الحية الدقيقة التي تسبب العدوى وإلحاق أضرار خطيرة بالعين. وإذا كنت لا تريد أن تحمل النظارات عند التوجه إلى الشاطئ أو إلى حمام السباحة، فمن الأفضل شراء نظارات شمسية طبية، وبهذه الطريقة يمكنك الاستمتاع بالسباحة دون أن يساورك القلق لعدم الرؤية. ومن الممكن الحصول على نظارات للسباحة أو الغوص لأنه ليس من المستحسن فتح العينين تحت الماء، ومن الممكن الحصول على نظارات طبية لهذا الغرض.

Consejos para cuidar tu ojos en vacaciones gadas

وخلال فصل الصيف هناك إسراف في استخدام مكيفات الهواء مما يؤدي إلى جفاف الجو وبالتالي تبخر دموع العين بسرعة. ولتجنب ذلك، يمكنك وضع أواني من الماء أو وضع جهاز ترطيب الجو في المنزل لترطيب المكان وذلك للحيلولة دون التعرض لجفاف العين. وفي السيارة، اعتدنا توجيه تكييف الهواء صوبنا علماً بأنه من الهام جداً عدم توجيه تكييف الهواء صوب العينين لأنه من الممكن أن يتسبب في حدوث تهيجات وجفاف.

وتظهر بعض الأعراض الناجمة عن عدم حماية العينين بشكل جيد مثل حدوث حكة في العين وأحساس بوجود حبات رمل دقيقة وجفاف وأحمرار في العينين. ومن المستحسن استخدام قطرة تشحيم / ترطيب (الدموع الاصطناعية) ومن الأفضل ألا تحتوي على مواد حافظة للمساعدة في تقليل هذه الأعراض المزعجة على الرغم من أنه من الأفضل عند ظهور هذه الأعراض التوجه إلى طبيب العيون الذي سيقوم بتقييم الوضع وتقديم المشورة لاستعادة صحة البصر.

وإذا كنت ترغب في معرفة المزيد من النصائح حول كيفية العناية بعينيك أثناء الأجازات، نترك لك مقالاً آخر على موقعنا.