زراعة القرنية

Trasplante cornea penetrante

يعد “فيسوم” من المراكز المرجعية في عمليات زرع القرنية في مدريد.

وهو من المراكز المعتمدة من المنظمة الوطنية لزراعة الأعضاء ويعد من أكثر مراكز طب العيون الخاصة في مدريد في إجراء عمليات الزراعة سنوياً.

وكان له دور الريادة كواحد من مراكز طب العيون في إسبانيا في إدخال تقنيات جراحية جديدة حيث أجرى أول عملية زراعة قرنية رقائقية أمامية وأول عملية زراعة للبطانة الغشائية في عام 2009.

ويقوم فريق من أطباء العيون المتخصصين في أمراض القرنية بتطبيق التقنية ووسيلة العلاج التي تتناسب مع  كل حالة باستخدام أحدث التقنيات، وعلى وجه الخصوص في زراعة القرنية الرقائقية الأمامية من نوعية ” SALK ” بالفيمتو ثانية وعمليات ” DALK” و ” DSAEK ” أو ” DMEK”.

 

ما هي زراعة القرنية ؟

القرنية هي بنية شفافة أمام قزحية العين والحدقة والغرفة الأمامية، ولها وظيفة وقائية من خلال عزل المنطقة الداخلية للعين من العناصر الخارجية (الصدمات والعناصر الخارجية والبكتيريا من بين أمور أخرى) ووظيفة بصرية حيث تعد بمثابة العدسة التي توفر ثلثي قوة العين.

وزراعة القرنية عبارة عن استبدال القرنية المريضة بقرنية سليمة وعادة ما يتم ذلك بسبب تغيرات في الشكل أو الشفافية.

وحسب نوعية المرض والطبقة القرنية التالفة، سيتم إجراء عملية زرع جزئي أو رقائقي (عندما يكون تأثر القرنية غير كامل وهناك طبقات سليمة) أو عملية كاملة أو بالاختراق (عند انتشار المرض في كل طبقات القرنية).

ما هي أمراض القرنية التي يمكن علاجها بعمليات زراعة؟ 

Queratocono con lesion cicatricial centralمن الممكن إجراء عمليات زرع القرنية في المرضى الذين يعانون من الأمراض أو المشاكل التالية:

  • القرنية المخروطية وغيرها من تشوهات القرنية. القرنية المخروطية مع إصابة ندبة مركزية.
  • ضمور أنسجة القرنية.
  • ندبات التهابات القرنية.
  • ضمور فوكس.
  • وذمة القرنية بعد الجراحة داخل العين.
  • علاج زراعة القرنية السابقة التي لم تنجح.
  • صدمات مع إنثقاب القرنية.
  • التهابات القرنية العميقة.

أي نوع من الجراحة يتم تطبيقه في كل حالة؟

في القرنية يمكن أن نميز ظهارة القرنية التي تبدو كجلد شفاف يغطي القرنية، وسدى القرنية وهو سمك القرنية وله وظيفة هيكلية، وبطانة القرنية وهي عبارة عن طبقة خلية واحدة وتكمن وظيفتها في الحفاظ على القرنية وتوفير درجة مناسبة من الترطيب وبالتالي تجنب الكثير من التورمات والانتفاخات.

ووفقاً لتأثير المرض أو الخلل في أجزاء مختلفة من القرنية سيتم تطبيق تقنيات متعددة.

L

  1. عند تأثر الجزء الخارجي والسدى سواء كان ذلك سطحياً أو عميقاً وليس في بطانة القرنية سيكون من الممكن عمل زراعة قرنية رقائقية أمامية لاستبدال سدى القرنية المريض دون المساس بما تبقى من القرنية. وهكذا يتراجع خطر العدوى داخل العين أو رفض العضو المزروع وتزداد مقاومة العين. وإذا كانت زراعة القرنية الرقائقية الأمامية سطحية يطلق عليها تسمية ” SALK ” وإما إذا كانت عميقة فيطلق عليها ” DALK”.

القرنية المخروطية وغيرها من تشوهات القرنية وضمور أنسجة القرنية أو الندبات الناجمة عن التهابات من الحالات التي يتم فيها عمل زراعة قرنية رقائقية.

  1. عندما يتأثر الجزء الأعمق من القرنية، مما يتسبب في تدفق كبير للسوائل داخل القرنية وفقدان الشفافية التي تسبب عدم وضوح الرؤية، يتم زراعة البطانة الغشائية باتباع أحدى التقنيتين:
  • العملية الجراحية التي تشمل فقط رأب بطانة القرنية الصفاحي (المعروفة باسم “DMEK” ويعني رأب بطانة القرنية بطريقة تنصيل غشاء ديسمت). ويوصي بها في الحالات المتقدمة جدا مع رؤية جيدة وعين واحدة طبيعية من الداخل نظراً لأنها توفر رؤية أكثر وضوحا وحدوث استجماتيزم أقل ولها مخاطر أقل من رفض العضو المزروع.
  • العملية الجراحية التي تشمل زرع بطانة القرنية بجانب شرائح رقيقة من القرنية سمكها 100 ميكرون (والمعروفة باسم DSAEK ومعناها ديسيمه تجريد الآلي البطانية القرنية). ويوصى بها عندما تكون الرؤية ليست جيدة أو في حالة وجود مشاكل أخرى داخل العين، وتعد جراحة DSAEK الأكثر أمانا والأبسط وتحقق أيضاً نتائج بصرية جيدة ودرجة رفض منخفضة للعضو المزروع مقارنة بالزراعة الكاملة. ويتم تطبيق هذه التقنية في حالات ضمور فوكس ووذمة القرنية بعد الجراحة داخل العين أو عمليات زرع القرنية الأمامي التي لم تنجح.
  1. عند تأثر جميع طبقات القرنية مثل حالات حدوث ندبات عميقة نتيجة ثقوب والقرنية المخروطية أو ضمور القرنية بدرجة عالية والتهابات القرنية العميقة أو الزراعة الفاشلة للقرنية والتي لاتؤثر فقط على بطانة القرنية حيث يتم في مثل هذه الحالات عمل زراعة للقرنية بالكامل حيث يتم استبدال كامل لسماكة القرنية للمريض وزراعة قرنية سليمة تم التبرع بها.

كيف تكون فترة نقاهة المريض؟

تتباين فترة نقاهة المرضى وفقا للتقنية التي يتم تطبيقها ونوع الزراعة.

زراعة البطانة الغشائية (DSAEK أو DMEK) تتطلب فترة نقاهة أقل من شهر واحد بعد استعادة صحة البصر للاحتياجات اليومية علماً بأن استعادة أعلى مستوى من حدة الإبصار يمكن أن يتحقق بعد شهرين من إجراء العملية الجراحية إذا كانت العملية قد تطلبت عمل غرزة في الشق الرئيسي.

وهي من العمليات الجراحية التي تتطلب عمل تخدير خلف المقلة ولا تتطلب المبيت في المستشفى وبالتالي يعود المريض إلى منزله في غضون ساعات قليلة. ويجب على المريض خلال اليومين الأولين البقاء في راحة تامة والنوم على ظهره لتسهيل التصاق التطعيم بالقرنية.

تكون نسبة النجاح عالية جدا بشرط اختيار الحالات المناسبة.

في حالة زراعة القرنية الرقائقية الأمامية السطحية تكون فترة النقاهة قصيرة جداً ويتم إزالة الغرز خلال الفترة من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثامن. ويتم إجراء هذه العملية الجراحية باستخدام التخدير خلف المقلة ولا تتطلب المبيت في المستشفى وبالتالي يعود المريض إلى منزله في غضون ساعات قليلة.

وأما في حالات زراعة القرنية الرقائقية الأمامية العميقة أو زراعة القرنية الثاقبة فإن فترة النقاهة لاستعادة النشاط المعتاد تتراوح بين 3 و 4 أسابيع ولكن الغرز ستبقى في العين حوالي سنة مما يعني أن حدة البصر ستكون متغيرة حتى رفع الغرز. ويتم إجراء هذه العملية الجراحية باستخدام التخدير خلف المقلة أو تخدير شامل وفقاً لكل حالة. وكما ذكر في الحالات السابقة لاتتطلب هذه العملية الجراحية المبيت في المستشفى وبالتالي يعود المريض إلى منزله في غضون ساعات قليلة.

Nuevo centro

MIRASIERRA

mirasierra

Pida cita ahora