جراحات تجميل العين


cirugia-oculoplastica

أطباء العيون المتخصصون في جراحات تجميل العين في “فيسوم” يعالجون اضطرابات وأمراض الجفن ومدار العين والقنوات الدمعية بشكل أساسي ولكن يعالجون أيضا المشاكل الجمالية المرتبطة بالشيخوخة الطبيعية لمنطقة العين.

وتعد منطقة العينين والجفون من المناطق ذات الحساسية الخاصة وتسمح المعرفة الكبيرة التوظيفية للجهاز البصري التي يتمتع بها أطباء العيون المتخصصين في جراحات تجميل العين بإجراء عمليات جراحية متخصصة للغاية.

وفي “فيسوم كوربوراسيون أوفتالمولوخيا” نساعدكم على أن تكون عينيكم أكثر صحة وأن ترون بشكل وبمظهر أفضل. ويقوم جراحونا بإجراء فحص كامل للعين واختيار العلاج الأنسب وفقاً لكل حالة.

 

ما هي الاضطرابات الرئيسية التي يمكن حلها عن طريق جراحات تجميل العين؟

Cirugia plastica ocular tratamientos

مورفولوجية الجفون لدينا لا تؤثر فقط على المظهر الجسدي بل أن اضطراباتها من الممكن أن تسبب عيوباً في البصر.

الاضطرابات الرئيسية في الجفون والمناطق المحيطة بالعين هي:

  • انسداد القنوات الدمعية وهو مرض شائع يتسبب في الدمعان والالتهابات.
  • تدلي الجفن أو إنسدال الجفن مما يؤثر على النواحي الجمالية ولكن يحد أيضاً من المجال البصري.
  • الشتر الخارجي أو الشتر الداخلي الذي يتسبب في التهيج والدمعان وحتى القرحة في القرنية.
  • الشذوذ في حركة العين مثل تشنج الجفن والعرض الليلي ذات العلاج الأكثر تعقيداً.
  • مشاكل التهابية مثل التهاب الجفن الخفيف وأشياء أخرى أخطر ناتجة عن زيادة نشاط الغدة.
  • شيخوخة العين لأن الوجه يعكس علامات الشيخوخة بشكل أكثر وضوحاً.

عمليات الجراحة التجميلية في العين عادة ما تحل أو تحسن على الأقل الكثير من هذه المشاكل وهي عمليات بسيطة ولكن يجب أن يتم تنفيذها بدقة كبيرة لتجنب التأثير على وظائف بصرية.

انسداد الجهاز الدمعي هو المرض الأكثر شيوعا ويتم التعامل معه بواسطة العمليات الجراحية وتطبيق تقنية تسمى مفاغرة كيس الدمع بالأنف بنسبة نجاح عالية جداً.

الحركات اللاإرادية النادرة جدا في الأجفان هي الأكثر صعوبة في العلاج ولكن يمكن السيطرة عليها بواسطة الحقن الدوري لتوكسين البوتولينوم في العضلة الدويرية.

علامات شيخوخة العين

Bolsas palpebrales

علامات الشيخوخة في الوجه مهمة وتصبح أكثر وضوحا في منطقة العين. وتشمل ما يلي:

  • الجلد الزائد في الجفون الذي يعكس أحيانا نظرة حزينة ومتعبة.
  • أكياس في الجفن السفلي وعادة ما يكون السبب فيها أن الدهون الموجودة في المدار تنفتق إلى الخارج مما يؤدي إلى حدوث انتفاخ تحت الجلد في الجفون. لا يحدث أي اضطراب في الرؤية.
  • تجاعيد في محيط العينين وتنتشر بين الحاجبين وكذلك التجاعيد التي يطلق عليها اسم أقدام الغراب.

للتخفيف من علامات الشيخوخة عادة ما يكون العلاج بالجراحة حيث لا توجد كريمات معجزة تؤدي إلى اختفاء أكياس العين أو الجلد الزائد في الجفون. وفي هذه الحالة، سيكون من اللازم إزالة الجلد الزائد مما سيسمح بالإغلاق الكامل للأجفان لأن عكس ذلك من الممكن أن يتسبب في مشاكل جفاف العين أو قرحة القرنية.

للتخفيف من التجاعيد في منطقة محيط العينين (وتسمى ” أقدام الغراب”)، نقوم في “فيسوم” بتنفيذ عمليات الحقن بتوكسين البوتولينوم وحمض الهيالورونيك، وكلاهما باستخدامات علاجية في مجال طب العيون وعلم الجمال.

علامات الشيخوخة في الوجه مهمة وتصبح أكثر وضوحا في منطقة العين. وتشمل ما يلي:

  • الجلد الزائد في الجفون الذي يعكس أحيانا نظرة حزينة ومتعبة.
  • أكياس في الجفن السفلي وعادة ما يكون السبب فيها أن الدهون الموجودة في المدار تنفتق إلى الخارج مما يؤدي إلى حدوث انتفاخ تحت الجلد في الجفون. لا يحدث أي اضطراب في الرؤية.
  • تجاعيد في محيط العينين وتنتشر بين الحاجبين وكذلك التجاعيد التي يطلق عليها اسم أقدام الغراب.

للتخفيف من علامات الشيخوخة عادة ما يكون العلاج بالجراحة حيث لا توجد كريمات معجزة تؤدي إلى اختفاء أكياس العين أو الجلد الزائد في الجفون. وفي هذه الحالة، سيكون من اللازم إزالة الجلد الزائد مما سيسمح بالإغلاق الكامل للأجفان لأن عكس ذلك من الممكن أن يتسبب في مشاكل جفاف العين أو قرحة القرنية.

للتخفيف من التجاعيد في منطقة محيط العينين (وتسمى ” أقدام الغراب”)، نقوم في “فيسوم” بتنفيذ عمليات الحقن بتوكسين البوتولينوم وحمض الهيالورونيك، وكلاهما باستخدامات علاجية في مجال طب العيون وعلم الجمال.

عملية جراحة الأجفان والأورام المدارية

من الممكن أن تكون الأورام في الجفون ومدار العين خبيثة أو حميدة. وفي كلتا الحالتين يتطلب العلاج استخدام الجراحة وعملية إعادة ترميم جمالية ناجحة في تجويف عديم المقلة.

يوصي بهذه الجراحة لكافة العمليات التي تتطلب استئصال أو إزالة الأحشاء (إستئصال مقلة العين)، وكذلك العيون الصغيرة والأورام داخل العين  والأعين الكفيفة والمؤلمة أو غير الجمالية. بالمثل، يتم استخدام هذا النوع من الجراحة أيضا لعلاج المرضى الذين تم تركيب بدلة عين لهم ويعانون من مشاكل فقدان الحجم (المدار الغارق) من أجل الحفاظ على بدلة العين أو التي تعاني من مظهر غير جمالي.

ويتمتع أطباء جراحات تجميل العيون في “فيسوم” بتأهيل عال وخبرة كبيرة في معالجة الإصابات وأورام الغدة الدمعية أو محجر العين وكذلك الكسور في العظام المدارية.

Nuevo centro

MIRASIERRA

mirasierra

Pida cita ahora